dimapresse مرحبا بكم في

"تيل كيل" تكشف عن أجور فناني موازين بالملايير

كشفت أسبوعية "تيل كيل" عن بعض تعويضات كبارالفنانين اللذين يدعوهم مهرجان "موازين".

وقالت المجلة في عددها الذي نزل إلى الأكشاك هذا الأسبوع، إنها حصلت على الأرقام التي نشرتها اعتمادا على مصادر متعددة، وبينت أنها تشمل مصاريف النقل ولا تتضمن المصاريف الأخرى بما فيها الإقامة وغيرها.

وحسب المجلة فإن أكبر أجر منحه المهرجان هو ذلك الذي تلقته وتني هوستن، وبلغ 7.5 مليون درهم (أي نحو750 مليون سنتيم). تلتها شاكيرا بنحو 6.5 ملايين درهم، وستيفي ووندر وستينغ اللذان تم تعويضهما بـ 5 ملايين درهم لكل واحد منهما. وتم تعويض التون 

جون بنحو 3 ملايين درهم، وميكا بـ مليوني (2) درهم، وحصل المغني المصري عمرو دياب على 1.2 مليون درهم.

ويقدر متتبعون مصاريف مهرجان موازين بنحو 100 مليون درهم، إلا أن المنظمون بحصرون هذا الرقم في 62 مليون درهم. ومنذ مدة والعديد من الأصوات تطالب بإلغاء هذا المهرجان الذي يعتبر الأكثر كلفة في تاريخ المهرجانات المغربية.

باراك أوباما يجيب على أسئلة الفايسبوكيين

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن إدارة البيت الأبيض بأن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيعمل، خلال شهر أبريل الجاري، على التفاعل مع الفايسبوكيين عبر الإجابة على مختلف الأسئلة التي سيطرحونها.. وأضيف بخصوص ذات الحدث أن "أوباما سيحل بالمقر الاجتماعي للمقاولة الفايسبوكية، بولاية كاليفورنيا، للتواصل مع المتوفرين على حسابات بالموقع الاجتماعي".

وحسب ما نشره البيت الأبيض فإن الموعد حدّد في يوم الـ20 من شهر أبريل الجاري، ابتداء من الساعة التاسعة إلاّ ربع حسب التوقيت العالمي.. أي التاسعة وخمس وأربعين دقيقة وفق الساعة الصيفية المغربية.. قبل أن يضاف: "سيكون إلى جانب أوباما كل من مارك زوغربيرغ وشيريل سانديرغ عن إدارة فايسبوك".

مبادرة الرئيس الأمريكي التواصلية عبر فايسبوك تأتي بعد ثلاثة أشهر من اعتباره ذات الموقع "واحدا من أكبر النجاحات الأمريكية" ضمن خطاب "الاتحاد".. كما يأتي ذات التحرك عقب أيام قلائل من إعلان باراك، عبر موقعه الإلكتروني وصفحته على فايسبوك، عن عزمه الترشح لولاية رئاسية ثانية يخوض رهان توليها ضمن رئاسيات العام المقبل.

أسانج: ويكيليكس هو وقود الثورات العربيةة

 قال مؤسس موقع ويكيليكس الالكتروني جوليان أسانج إن تسريب الوثائق السرية في الشهور الماضي كان بمثابة وقود أشعل الثورات العربية، وأنه سينشر قريبا 6000 وثيقة سرية تتعلق بإسرائيل وتلقي الضوء على محاربة البرنامج النووي الإيراني واغتيال عماد مغنية والتعاون المخابراتي بين إسرائيل ودول عربية عديدة والتحريض ضد مواطني العرب في الدولة العبرية وغيرها.